إقتصاد

تتطلع قطر لمشاريع الخصخصة في كازاخستان

ترأس سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة، وسعادة رسلان دالينوف وزير الاقتصاد الوطني بجمهورية كازاخستان، يوم

الجمعة 14 فبراير 2020 أعمال الدورة الخامسة للجنة العليا القطرية الكازاخستانية المشتركة التي عقدت في العاصمة نور سلطان بجمهورية كازاخستان خلال الفترة من 13-14 فبراير الجاري.

وتم خلال الاجتماع، استعراض أوجه التعاون في مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين.

وخلال كلمة في افتتاح أعمال الدورة الخامسة للجنة العليا القطرية الكازاخستانية المشتركة، أشاد سعادة السيد

علي بن أحمد الكواري، وزير التجارة والصناعة بعمق ومتانة أواصر الصداقة التاريخية، والاحترام المتبادل

والتعاون الثنائي بين دولة قطر وجمهورية كازاخستان، مشيراً في هذا الصدد إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود

المشتركة فيما يتعلق بالجانبين التجاري والاستثماري بهدف الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية المتكاملة.

ودعا سعادته إلى ضرورة تنسيق التعاون بين الجانبين على المستوى الحكومي، لبناء جسور التواصل بين

قطاعي الأعمال في البلدين، وتمكينهم من لعب دور أكبر، والدخول في شراكات استثماريه ناجحة من شأنها أن تدفع العلاقات الثنائية إلى الأمام وبخطوات سريعة.

كما أكد سعادته على أهمية متابعة تنفيذ التوصيات الصادرة عن الدورة السابقة للجنة، لا سيّما تفعيل الاتفاقية

الخاصة بإنشاء مجلس رجال أعمال مشترك والموقعة في عام 2008 لتوسيع آفاق التعاون الاستثماري وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وأشاد سعادته في هذا الصدد بالتقدّم الذي يتم إحرازه في سبيل توقيع مذكرات تعاون جديدة بين البلدين، إلى

جانب تفعيل وتحديث الاتفاقيات القائمة ومن بينها اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمارات المتبادلة ومذكرة التفاهم

حول النقل الجوي التي تم إبرامها بين الجانبين في 7 نوفمبر 2019 بهدف تشغيل عدد محددٍ من رحلات الركاب والشحن بما يفتح آفاقاً جديدة للتعاون في المجال السياحي.

وأعرب سعادته عن تطلع دولة قطر إلى المساهمة في برامج الخصخصة التي يتم تنفيذها حالياً في كازاخستان

وتوجيه الاستثمارات القطرية في القطاعات التي من شأنها أن تخدم التوجهات التنموية للبلدين

وفي سياق الحديث عن الاقتصاد القطري، أفاد سعادته أن دولة قطر نجحت في مواصلة مسيرة نموها المتوازن

نحو تحقيق التنوّع والاستقلال الاقتصاديين، وذلك بما يتماشى مع رؤيتها الوطنية 2030 واستراتيجية التنمية الوطنية الثانية 2018-2022.

وتابع سعادته أن دولة قطر سعت إلى تسريع تنفيذ المبادرات والإجراءات الرامية إلى تعزيز مكانتها الإقليمية

الرائدة كوجهة مثاليّة للأعمال والاستثمار، مشيراً إلى أن دولة قطر حرصت على توفير بيئة أعمال محفزة

للمستثمرين الأجانب، إلى جانب ترسيخ الارتباط الفعّال مع الأسواق العالمية بالاعتماد على البنى التحتية

المتطورة كمطار حمد الدولي وميناء حمد والمناطق الحرة واللوجستية والصناعية.وأضاف سعادته أنه بفضل هذه

الجهود، حلت دولة قطر ضمن قائمة أفضل عشرين دولة قامت بإصلاحات تتعلق ببيئة سهولة أنشطة ممارسة الأعمال لسنة 2020.

وتم خلال أعمال الاجتماع الخامس استعراض أوجه التعاون في مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك، حيث

ناقش الجانبان التقدم الذي تم إحرازه في توصيات اللجنة الرابعة التي عقدت في العاصمة الدوحة في العام

2015، إلى جانب بحث المشاريع الحالية وخطط توسيعها، وسبل تذليل العقبات التي تواجهها. كما تطرقت اللجنة

إلى الموضوعات المتعلقة بتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات بما في ذلك التجارة والاستثمار والصناعة والزراعة والصحة والتعليم والبنية التحتية والطاقة.

واتفق الجانبان على اتخاذ الخطوات اللازمة للمضي قدماً في نهج توطيد التعاون التجاري والاستثماري

والصناعي بهدف زيادة حجم التبادل التجاري القطري الكازاخستاني، وتيسير تدفق السلع والخدمات والاستثمارات إلى البلدين.

وفي ختام أعمال الدورة الخامسة للجنة العليا القطرية الكازاخستانية المشتركة، قام سعادة السيد علي بن أحمد

الكواري وزير التجارة والصناعة، وسعادة السيد رسلان دالينوف وزير الاقتصاد الوطني في جمهورية كازاخستان، بالتوقيع على محضر الاجتماع.

للمزيد

أخبار متعلقة

التعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق